أخبار

موريتانيا وغينيا تدعمان السلم في مالي وليبيا

دعا الرئيسان الموريتاني محمد ولد عبد العزيز وغينيا بيساو “خوسي ماريو فاز” الشركاء الماليين إلى تنفيذ إتفاق الجزائر من اجل السلم والمصالحة الوطنية في مالي.

جاءت دعوة الرئيسان خلال البيان الختامي المشترك الذي صدر عنهما عقب انتهاء زيارة رئيس غينيا بيساو لموريتانيا اليوم الأربعاء.

وتطرق الرئيسان في البيان الختامي  للوضعية الدولية حيث وجها دعوة لإصلاح منظومة الأمم المتحدة من اجل الأخذ بعين الاعتبار التطورات الحديثة في عالمنا اليوم.

وفي هذا السياق أعرب الرئيسان عن دعمهما لنتائج قمة الاتحاد الافريقي الأخيرة المنعقدة يومي 30-31 يناير في اديس بابا.

وتضمن البيان الختامي الصادر عقب الزيارة دعوة الأطراف الليبية للتنفيذ العاجل للاتفاق السياسي، لإعادة الاستقرار للبلد، ونوها بالنتائج الختامية لاجتماع لجنة الاتحاد الافريقي رفيعة المستوى المنعقدة في برازفيل حول ليبيا.

وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، أعرب الرئيسان عن ارتياحهما لتبني مجلس الامن الدولي للقرار 2334 المتعلق بالمستوطنات في فلسطين، وأكدا تشبثهما بحل الدولتين الضامن لحقوق الشعب الفلسطيني وبالخصوص إنشاء دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس.
 

وكان رئيس غينيا بيساو بدأ يوم أمس زيارة لموريتانيا اجري خلالها محادثات مع الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، كما وجه له دعوة لزيارة بيساو
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى