أخبارثقافة وفن

«الخرائط الثقافية» مشروع لرقمنة الأنشطة والمؤسسات الثقافية

أطلقت دار موريتانيا، ليل الاربعاء/الخميس، الخرائط الثقافية للفاعلين الثقافيين في موريتانيا، وهي منصة ألكترونية تحدد أماكن الأنشطة الثقافية والمؤسسات الناشطة في المجال.

وقال مدير دار موريتانيا عبد الرحمن أحمد سالم، إن هذه الخرائط، تضع أمام المهتمين بالعمل الثقافي في البلاد، معلومات عن المؤسسات الثقافية على كافة التراب الموريتاني، من مؤسسات وجمعيات رسمية ومستقلة وإجنبية، وتحدد مواقع تلك المؤسسات، والأنشطة المنظمة في الوقت الراهن، من خلال خدمة غوغل للخرائط (GPS).

وأضاف ولد أحمد سالم، خلال افتتاح النسخة المحدثة من موقع الخرائط الثقافية، إن النسخة المحدثة من الخرائط، تشتمل عدة أقسام، بعضها خاص بالمؤسسات الحكومية الثقافية، وبعضها الآخر خاص بالمؤسسات المستقلة الناشطة في المجال، فيما يخصص قسم بالمراكز والمؤسسات الأجنبية العاملة في موريتانيا، وتحدد لكل قسم من هذه الأقسام إشارة خاصة به.

وأشار إلى أن النسخة المحدثة من خرائط الثقافة هذا العام، تتضمن المؤسسات الداعمة للثقافة والمشاريع الثقافية في الوطن العربي، والتي بإمكان الموريتانيين العاملين في قطاع الثقافة الاستفادة منها في دعم مشاريعهم الثقافية.

وكما تضمن النسخة الجديدة من الخرائظ الثقافية، قسما متعلقا بالأفراد الناشطين في المجال الثقافي من أدباء، كتاب، وفنانين وشعراء.

وتعد الخرائط الثقافية للفاعلين في قطاع الثقافة والمؤسسات العاملة في المجال؛ أول عمل يسعى لرقمنة المعلومات المتوفرة عن المجال الثقافي في موريتانيا، وأرشفة الأنشطة في مرحلة لاحقة، ويوفر خدمة التشريعات القانونية التي صادقت عليها موريتانيا، وتلك المتعلقة بتنظيم قطاع الثقافة في البلاد.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى