أخبار

السيدة الأولى: الاقتصاد الرقمي يحسن الشفافية ويعزز الديمقراطية 

 قالت السيدة الأولى الموريتانية،  مريم فاضل الداه، إن الاقتصاد الرقمي لا يوفر فرصة لزيادة فرص العمل وبيانات للحصول على رؤى قابلة للتنفيذ فحسب، بل يوفر أيضا الأساس للاعتراف بحقوق الإنسان ، وتسريع الوصول إلى الخدمات الأساسية الجيدة ، وتحسين الشفافية ومساءلة الحكومات وتعزيز الديمقراطية.

جاء كلام السيدة الأولى خلال جلسة رفيعة المستوى للسيدات الأول الأفريقيات في العاصمة النيجرية نيامي تحت عنوان « استخدام تكنولوجيا المعلومات الجديدة والوصول إليها من قبل النساء المبتكرات» وذلك بمناسبة القمة التحولية للمرأة الإفريقية في العاصمة النيجرية انيامي.

وأضافت السيدة الأولى خلال أنه يمكن للخدمات الرقمية تحسين جميع مجالات تقديم الخدمات العامة والأساسية، كما يمكن للصحة الإلكترونية أن تزيد من الوصول إلى الرعاية وجودتها من خلال التطبيب عن بعد وأنظمة إدارة معلومات المستشفيات، مشيرة إلى أن الفجوة الرقمية تمنع ملايين النساء من الوصول إلى التعليم والوظائف والخدمات الأخرى التي لا غنى عنها، وفق ما نقلت الوكالة الموريتانية للأنباء (رسمية٫٩

وأشارت السيدة الأولى إلى  أنه ووفقا للبنك الدولي، تمثل النساء 70٪ من قيادة التجارة غير الرسمية عبر الحدود، ووفقا لمنظمة الأغذية والزراعة ، في إفريقيا جنوب الصحراء ، تنتج النساء ما يصل إلى 70٪ من المواد الغذائية لاستهلاك الأسرة وبيعها في الأسواق المحلية، معتبرة أن هذه الأمثلة القليلة توضح الدور الحاسم للمرأة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية لإفريقيا.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى