أخبار

موريتانيا ومصر تتفقان على تفعيل التعاون البحري

اتفقت موريتانيا ومصر على تسريع تفعيل بروتوكول التعاون الموقع بين بين الحكومة الموريتانية، والمعهد القومى لعلوم البحار والمصايد بفرعه بالإسكندرية
 

ويقضي بروتوكول الاتفاق المقع بين الشركة المصرية والحكومة الموريتانية، بقيام المعهد القومى لعلوم البحار والمصايد بفرعه بالإسكندرية، بتلبية احتياجات الجانب الموريتانى، فى تدريب الباحثين على مهارات علوم البحار والمصايد والاستزراع السمكى.
 

 ويقضي ابوتوكول الاتفاق ايضا بقيام المعهد القومى لعلوم البحار والمصايد في مصر، بتشكيل فريق علمى متخصص لزيارة موريتانيا خلال الفترة المقبلة.
 

ويستضيف حاليا المعهد القومى لعلوم البحار والمصايد بفرعه بالإسكندرية ، وفداً من وزارة الصيد والاقتصاد البحرى الموريتانية برئاسة  خديجة بنت بوكة الأمين العام للوزارة، وعدد من مسئولى الوزارة ورجال الأعمال الموريتانيين.
 

و زار الوفد الموريتانى بعض المفرخات والمعامل البحثية، ومتحف الأحياء المائية بالمعهد، وكذلك مركبى الأبحاث “سلسبيل واليرموك” التابعين للمعهد بميناء الإسكندرية.
 

وقدم رؤساء الشعب البحثية بالمعهد خلال اللقاء المصري الموريتاني، خططهم فى إمكانية التعاون مع موريتانيا في هذا المجال.
 

وسبق لموريتانيا ومصر أن وقعتا خلال زيارة الرئيس الموريتاني للقاهرة شهر ابريل 2016، على عدد من الاتفاقيات في مجالات مختلفة، منها التعاون البحري، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والتعاون فى مجال الثروة الحيواني،  بالاضافة إلي اتفاق للتعاون فى مجال الصحة والدواء.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى