أخبار

20 مليون دولار للمشروع الاقليمي للصيد فى افريقيا الغربية

أعلن مساء اليوم الاثنين فى نواكشوط على الانطلاقة الرسمية لنشاطات المكونة الوطنية للمشروع الاقليمي للصيد فى افريقيا الغربية الذي تستفيد منه تسع دول فى غرب افريقا من ضمنها موريتانيا ويموله البنك الدولي بمبلغ 20 مليون دولار .
 
وقال وزير الصيد والاقتصاد البحري النانى ولد اشروقه ان هذه الانطلاقة تأتى تتويجا لمرحلة تحضيرية أتاحت إنجاز عدد من النشاطات الهيكلية من بينها إعداد إطار استثماري للقطاع بالتشاور مع كل من وزارة الشؤون الاقتصادية والتنمية والشركاء الفنيين كالبنك الدولي ومنظمات المجتمع المدني.
وأضاف أن الاستراتيجية الجديدة للقطاع مكنت من دعم مدونة الصيد المنبثقة عنها والإصلاحات الهيكلية المترتبة على ذلك و تعزيز الثقة المتبادلة وروح الشراكة بين موريتانيا والبنك الدولي مما ساعد فى تغيير طبيعة الدعم المقرر من سلفة الى هبة .
 
وأوضح وزير الصيد ان هذا الدعم البالغ 20 مليون دولار يعتبر ثمرة من ثمار “الامن والاستقرار” ونتيجة من نتائج  “السياسة الصارمة فى مجال الاصلاح المالي والتعامل الشفاف مع الموارد العمومية واعتماد افضل معايير تسيير المساعدات التنموية”. وفق تعبيره
 
واشار الى ان انطلاقة هذا المشروع  تأتى تزامنا مع بدء العمل بترتيبات “استراتيجية التسيير المسؤول من اجل تنمية مستدامة لقطاع الصيد والاقتصاد البحري 2015-2019 التى استحدثت نمطا جديدا لتسيير الثروات البحرية “مغايرا لما كان معمولا به” حتى الان والتى يشكل نجاحها أحد الرهانات الحكومية.
 
وأضاف ان هذا التمويل سيخصص لدعم التوجهات الكبرى للاستراتيجية خاصة فى مجال المحافظة على الثروة وتنميتها وتسيير المصايد وتعزيز الحكامة فى القطاع وتطوير البنى التحتية وانجاز دراسات تهيئة اقطاب الصيد المزمع انشاؤها على امتداد الساحل الموريتاني فضلا عن دعم مسار تنفيذ مبادرة الشفافية فى قطاع الصيد التى اطلقها الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز فى شهر يناير الماضي .
 
من جهة أخرى قال ابيتر كريس نتسن المتحدث باسم البنك الدولي ان قطاع الصيد فى موريتانيا يعتبر من اهم قطاعات الاقتصاد الوطني ويمكن ان يتحكم فى نمو البلاد على المدى البعيد اذ تعتبر الشواطىء الموريتانية من اغنى الشواطىء فى العالم.
 
وأضاف ان التسيير المعقلن والمستديم للمخزونات البحرية سيسهم فى خلق فرص العمل وزيادة الثروة مشيرا إلى ان البنك الدولي مستعد لمواكبة جهود الحكومة الموريتانية لإعادة تفعيل المسار الذى قد تم اطلاقه.
 
وبدوره قال دمبا كان المنسق الجهوي للبرنامج الاقليمي لتنمية الصيد فى افريقيا الغربية ان وحدة التنسيق الجهوي وفرت دعما لمكونة البرنامج فى موريتانيا طوال مسار الاعداد بالتنسيق مع البنك الدولي وستواصل هذا الالتزام خلال فترة التنفيذ.
 
وجرت وقائع انطلاقة المشروع بحضور وزير الشؤون الاقتصادية والتنمية سيداحمد ولد الرايس ومحافظ البنك المركزى عبد العزيز ولد الداهي ورئيس سلطة منطقة نواذيبو الحرة محمد ولد الداف.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة