أخبار

الرئيس الموريتاني يدعو للوقوف في وجه “النفس القبلي”

دعا الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، اليوم الجمعة، خلال افتتاح النسخة الــ11 مهرجان مدائن التراث في مدينة تيشيت جنوب وسط موريتانيا،  إلى الوقوف ضد النفس القبلي والشرائحي الذي وصفه بالمتصاعد. 

وقال الرئيس الموريتاني إنه « ليس من المعقول ولا من المقبول ونحن في الألفية الثالثة أن نشهد ما تكرر كثيرا في الآونة الأخيرة من تحول بعض النزاعات العقارية إلى صراعات قبلية بدائية حادة وعنيفة».

وأضاف ولد الغزواني خلال خطابه إلى أن حصول هذه الصراعات يناقض مبدأ الدولة الحديثة، مشيرا إلى أنها تعطل التنمية وتحلق بالغ الضرر على النسيج الاجتماعي 

وأشار ولد الغزواني إلى أن الدولة تعترف وتحمي الملكية العقارية الخاصة المستوفية للشروط  القانونية كما تعترف وتحمي الحيازة بالمنح المشروط ما تحقق الشرط، لكنها «  عملا بأصالة ملكيتها للأرض وإنفاذا لمقتضيات القانون وتغليبا للمصلحة العامة لن تقبل بأي وجه من الوجوه أن تعطل الموارد الطبيعية والمشاريع التنموية بإدعاء ملكية تفتقر إلى السند القانوني» 

وأكد  ولد الغزواني على أن الفصل في النزاعات من اختصاص القضاء حصرا، مشيرا إلى أنه « لا يحق لأحد أن ينزع من يرى أنه حقا له». 

وشدد ولد الغزواني على أن الدولة ستتصدى بكل حزم لمثل تلك التصرفات. 

وقال ولد الغزواني خلال افتتاح المهرجان  إن كل شيء في  مدينة تيشيت يشهد على عبقرية أبنائها. 

وأضاف ولد الغزواني أن قضاتها وعلماءها وحرفييها استطاعوا عى مدى حقب متعددة  إثراء الثقافة، مشيرا إلى أن هذه المدينة تأسست على روح الصمود. 

وافتتح مهرجان مدائن التراث بحضور عدد من أعضاء الحكومة ورئيس مؤسسة المعارضة الديمقراطية إبراهيم ولد البكاي ورئيس حزب الإنصاف ماء العينيين ولد اييه، ورئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية أحمد ولد داداه ونائب رئيس حزب اتحاد قوى التقدم محمد ولد اخليل.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى