أخبار

إجراءات مشددة في محيط قصر العدل استعدادًا لمحاكمة العشرية

طوقت وحدات من شرطة مكافحة الشغب قصر العدل بنواكشوط، وأغلقت كافة الطرق المؤدية إليه، في ساعة مبكرة من فجر اليوم الأربعاء، استعدادًا لانطلاق محاكمة الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز وعدد من المقربين منه بتهمة الفساد.

وقال موفد “صحراء ميديا” إن عدة سيارات من شرطة مكافحة الشغب أخلت المنطقة، وتمركزت في محيط قصر العدل، وتمنع من الاقتراب منه.

وأضاف أن مجموعة قليلة من أنصار الرئيس السابق حاولت الاقتراب من قصر العدل، ولكن الشرطة فرقتهم.

وعادت المجموعة إلى التجمهر من جديد وهي تحملُ صور الرئيس السابق وتردد شعارات مؤيدة له.

في المقابل رفع مواطنون آخرون صورًا للرئيس السابق وهي تطالب باستعادة الأموال التي يقولون إنها “منهوبة”.

ومن المتوقع أن تنطلق الجلسة الافتتاحية للمحاكمة عند الساعة والنصف، حسب ما هو مبرمج من طرف المحكمة، وقد اختاروا لها القاعة الأكبر من بين قاعات قصر العدل المعهودة للمحاكمات.

وسيحضر المحاكمة ثلاث تشكيلات من المحامين، يتصدرهم فريق الدفاع عن المشمولين في الملف، وفريق يمثل الدولة، وفريق آخر من المراقبين يتكون من هيئات المجتمع المدني.

وأصدرت المحكمة قرارًا بمنع إدخال أجهزة التصوير والهواتف، وسيخضع الجميع للتفتيش قبل الدخول كإجراء أمني.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى