أخبار

نيجيريا: قلق على صحة الرئيس المختفي منذ أسابيع

 

غاب الرئيس النيجيري محمد بخاري عن الاجتماع الأسبوعي للحكومة الذي انعقد اليوم الأربعاء في العاصمة ابوجا.

وهذا هو الغياب الثالث له على التوالي عن المشاركة في الاجتماعات الأسبوعية للحكومة النيجيرية، ما أثار عدة تساؤلات عن حالته الصحية، ومدي استجابته للعلاج.

 وتولي نائبه يمي أوسينباجو  رئاسة اجتماع المجلس الوزاري، دون أن تقدم الحكومة إيضاحات عن حالته الصحية خلال الاسبوع الجاري. 

وكانت وسائل إعلام محلية قد نقلت في وقت سابق، أن بخاري بدأ يتعافى بعد علاجه من مرض لم يذكر بالاسم. 

فيما قال بخاري نفسه لدى عودته من رحلة علاجية في بريطانيا إنه يحتاج لمزيد من الراحة. ولم يتم الكشف عن تفاصيل بشأن حالته الصحية

ولم يظهر الحاكم العسكري السابق البالغ من العمر 74 عاما في العلن إلا فيما ندر منذ عودته في مارس من رحلة علاجية استمرت شهرين في بريطانيا. 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى