أخبار

موريتانيا: الحكومة تتهم “جهات” بزعزعة الأمن

قال وزير الداخلية واللامركزية الموريتاني أحمدو ولد عبد الله، إن جهات لم يكشف عنها هي التي تقف وراء ما شهدته العاصمة نواكشوط من أعمال شغب وتخريب.
 
وزير الداخلية الذي كان يتحدث خلال مقابلة خاصة مع قناة الموريتانية (الرسمية)، أكد أن ما وقع في بعض أحياء العاصمة “أعمال شغب مدبرة من بعض الجهات”، ولكنه أكد أنه لا علاقة لما حدث بالاحتجاج على قانون السير.
 
وأشار ولد عبد الله إلى أن الجهات التي قال إنها “أحزاب سياسية وحركات متطرفة”، استغلت “الأطفال” وبعض “اللصوص” من أجل إثارة الرعب وزعزعة الأمن والاستقرار.
 
ولكن الوزير أكد أن السلطات الموريتانية ستكون حازمة في تعاملها مع مثيري الشغب، رافضاً أن يكون هنالك أي تقاعس من طرف الشرطة في ضبط الأمن والاستقرار.
 
وأوضح الوزير أن عناصر الأمن تمكنوا من اعتقال عدد من مثيري الشغب، قال إن من ضمنهم أصحاب سوابق ولصوص.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى