أخبار

ارتفاع خسائر حريق “داكا” والشاي هو المتهم الأول

ارتفعت حصيلة الخسائر التي خلفها حريق “داكا” في مدينة كَوناصي، شرقي السنغال، لتصل إلى 29 قتيلاً وأكثر من ثماني مصاباً، بالإضافة إلى خسائر مادية تجاوزت المليار فرنك غرب أفريقي، فيما تشير التحقيقات الأولية إلى أن الحريق اندلع عندما كان أحد الأشخاص يحضر لإعداد الشاي.
 
وكان الحريق المروع قد اندلع مساء أول أمس الأربعاء، واستمر لعدة ساعات، خلال موسم ديني ينظم بشكل سنوي خارج مدينة كَوناصي، حيث يتجمهر عشرات آلاف المتصوفة تحت الخيام لتنظيم مجالس الذكر والحلقات التعليمية.
 
وبحسب الحصيلة التي أعلن عنها صباح اليوم الجمعة، فإن عدد ضحايا الحريق وصل إلى 29 قتيلاً، فيما بدأت السلطات السنغالية عملية التحقيق في أسباب الحريق، وذلك بعد أن وصل وزير الداخلية السنغالي إلى مكان الحريق أمس الخميس.
 
وكشفت المصادر الأمنية السنغالية عن اعتقال خمسة أشخاص يعتقد أنهم على صلة بالحادثة التي أدت إلى اندلاع الحريق، وتأتي هذه الاعتقالات خلال عمليات بحث وتدقيق قامت بها وحدات الدرك في مكان الحريق.
 
وتم نقل الأشخاص المعتقلين إلى مكاتب الأمن، فيما يعتقد أن من ضمنهم شخص يعتقد أنه كان يستعد لإقامة الشاب قبل أن تنفجر قنينة الغاز التي بحوزته متسببة في الكارثة.
 
ومن المنتظر أن يصل الرئيس السنغالي ماكي صال إلى مكان الحادث اليوم الجمعة، فيما سبق أن أدلى بتصريح صحفي أكد فيه على ضرورة رفع مستوى التقيد بمعايير السلامة في المواسم الدينية.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى