مجتمع

شاب موريتاني “عرّته” الشرطة يقول: “لا حرج”

قال الشاب الموريتاني الذي جرده عناصر من الشرطة الموريتانية من ثيابه، مساء الجمعة 10 نوفمبر الجاري، خلال احتجاجات حراك “النصرة”، قال إنه غير محرج من الواقعة.

وأضاف الشاب الذي يدعى سيد أحمد اركيبي في مقطع فيديو نشر على الفيس بوك ليل الأحد/الاثنين، “لا حرج لي في تعريتي وأنا ناصر للحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم”.

وكان فيديو يوثق واقعة تجريد الشاب من ثيابه قد انتشر على صفحات الموريتانيين على الفيس بوك، وأثار جدلاً واسعاً بين مكذب للفيديو ومؤكد له.

ويقطع ظهور الشاب الشك باليقين في القضية، خاصة وأن صديقه الذي نشر الفيديو على صفحته البارحة، سرد تفاصيل واقعة تجريد صديقه من ثيابه.

وفي نهاية الفيديو تحدث “الضحية” بشكل مقتضب مطالباً بحذف الفيديو الذي ظهر فيه عارياً، بالإضافة إلى دعوته الحكومة إلى العمل على عدم تكرار الأمر مع شخص آخر.

وكانت الواقعة محل تشكيك واسع من طرف أنصار النظام الحاكم في موريتانيا، اعتبر عدد منهم أن فيديو واقعة التعرية تم تصويره خارج موريتانيا.

ولكن المدونين لعبوا دوراً بارزاً في الكشف عن تفاصيل الواقعة، والاتصال بالضحية وإقناعه بالحديث والظهور للعلن.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى