أخبار

موريتانيا: أساتذة كلية الطب يرفضون “التأديب”

 

أعلنت النقابة الموريتانية للأساتذة الإستشفائيين و الباحثين الجامعيين بكلية الطب بانواكشوط، رفضها للإجراءات التأديبة المتخذة من طرف رئاسة الجامعة في حق بعض الاساتذة المضربين المنتسبين لها.

وكانت النقابة قد دخلت شهر سبتمبر الماضي في إضراب مفتوح للضغظ على الجهات المعنية لتطبيق المرسوم 126/2006 المنظم لعمل الأساتذة الاستشفائيين الجامعيين .

وجاء في بيان صادر عن نقابة الأساتذة الاستشفائيين اليوم السبت عزمها اتخاذ خطوات تصعيدية بهدف اجبار الجهات المعنية على تلبية مطالب الاساتذة.

ودعت النقابة “جميع الاساتذة الي التضامن ورص الصفوف والحفاظ علي الوحدة والاستمرار في النضال حتي تحقيق المطالب”.

واتهم البيان وزارة التعليم العالي بالسعي إلى إفشال حراك النقابة من خلال للجوء إلى طرق ملتوية كاستدعاء أساتذة غير متخصصين لتصحيح الامتحانات للطلاب، وحذف مواد من امتحان الدورة التكميلية لأن اساتذتها مضربون. 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى