أخبار

شاب جزائري.. اعتقل في موريتانيا فقتل والدته وشقيقتيه

أقدم شاب جزائري على قتل والدته وشقيقتيه، أمس السبت، في جريمة هزت ولاية الشلف، غربي الجزائر، فيما أكد والد الشاب أنه يعاني من اضطرابات عقلية بعد تعرضه لعملية تعذيب في موريتانيا.
 
وارتكب الشاب البالغ من العمر 37 عاماً، جريمته باستخدام مطرقة، بينما أكدت وحدة من الدرك أوقفت الشاب ووضعته رهن الاعتقال، أنه كان ينوي قتل جميع أفراد أسرته.
 
وقد تسببت الجريمة في صدمة كبيرة لدى سكان قرية “أولاد سيد أحمد”، جنوبي ولاية الشلف، خاصة بعد الإعلان عن تفاصيلها إذ تمكن الشاب من قتل والدته (في الستين من العمر) وشقيقتيه (32 عاماً، و18 عاماً)، بضربة من المطرقة لكل واحدة منهما.
 
شهود عيان أكدوا أن عناصر الدرك الوطني وجدوا صعوبة كبيرة في إلقاء القبض على الشاب، بسبب ما قالوا إنها بنيته الرياضة وقوته البدنية الكبيرة.
 
وبحسب المعلومات الأولية المتوفرة عن التحقيق فإن الشاب يعاني من اضطرابات عقلية ونفسية، وذلك ما أكده والده الذي قال إنه كان يكمل تعليمه الديني في مدرسة تقليدية بموريتانيا، قبل أن تعتقله السلطات الموريتانية بتهمة الانتماء لجماعة مسلحة عابرة للحدود.
 
وأكد شهود عيان وعدد من سكان القرية التي وقعت فيها الجريمة أن الشاب كان كثير التردد على موريتانيا والأردن، فيما قال والد الشاب إن ابنه خلال توقيفه في موريتانيا تعرض لعمليات تعذيب هي السبب وراء الاضطرابات العقلية والنفسية التي يعاني منها.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى