أخبار

موريتانيا: حملة لتغيير المسلكيات الاجتماعية الخاطئة

أطلقت وزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والاسرة اليوم الثلاثاء بمدينة كيفه عاصمة ولاية لعصابة حملة وطنية لتغيير المسلكيات الاجتماعية الخاطئة.
 
وزيرة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة ميمونه محمد التقي  التي أشرفت على انطلاقة الحملة أكدت أن هذا المشروع يهدف إلى تسريع التحولات الديموغرافية من خلال دعم جهود دول الساحل لتحسين معدلات الولوج لخدمات الصحة الإنجابية وتشجيع تمدرس الفتيات واستقلالية المرأة ودمج العائد الديموغرافي في السياسات الاقتصادية والاجتماعية.

وأشارت الوزيرة  إلى أن هذا المشروع لا يمكن تحقيقه دون حدوث تغيير اجتماعي إيجابي في العقليات من خلال تنفيذ برامج مدرة للدخل لصالح النساء وتعزيز نفاذهن للملكية العقارية وتكوين وتدريب الفتيات ضحايا التسرب المدرسي حسب احتياجات السوق.
 
وذكرت الوزيرة بأهمية الورشات التحضيرية لهذا المشروع والتي مكنت حتى الآن من تكوين 500 من الروابط من بينهم قادة الرأي الديني، ورابطات آباء التلاميذ، وشبكات المنظمات النسوية والشبابية.

وتميزت أنشطة اليوم الأول من الفعاليات بإطلاق موقع الكتروني سيواكب جميع الانشطة المنجزة من طرف المشروع، كما تم توزيع جوائز نقدية على ثلاث بنات متفوقات وتكريم خمس نساء استطعن النجاح في مشاريع تنموية.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى