أخبار

موريتانيا: 3 سنوات سجناً لشاب رمى وزيراً بحذائه

أصدرت الغرفة الجزائية بمحكمة ولاية نواكشوط الغربية، أمس الخميس، حكماً بالسجن ثلاث سنوات نافذة في حق شاب رمى وزير الاقتصاد والمالية الموريتاني بحذائه خلال نشاط ضمن الحملة الداعمة لتعديل الدستور، قبل أكثر من أسبوع.
 
ووجهت إلى الشاب الذي يدعى محمد محمود ولد سيدي المختار تهماً من ضمنها “إهانة شخصية عامة والاعتداء على موظف عمومي أثناء تأديته لمهامه”، وطالبت النيابة العامة خلال المحاكمة بضرورة اتخاذ أقسى العقوبات في حق الشاب.
 
من جانبه استعرض الدفاع تقريراً طبياً لإثبات أن الشاب يعاني من اضطرابات نفسية، ولكن النيابة العامة رفضت التقرير وطعنت فيه، ليصدر الحكم بالسجن ثلاث سنوات نافذة وأحيل إلى السجن المدني بنواكشوط.
 
وأعلن فريق دفاع الشاب عزمه على استئناف الحكم الذي وصفه بـ”القاسي”.
 
وكان القضاء الموريتاني قد أصدر حكماً مماثلاً منتصف عام 2016 على الصحفي والناشط الشبابي الشيخ باي ولد محمد عندما رمى بحذائه وزير الثقافة والناطق باسم الحكومة محمد الأمين ولد الشيخ.
 
وقد أصبح رمي الأحذية تجاه المسؤولين وسيلة لتعبير الشباب في موريتانيا عن رفضهم لهؤلاء المسؤولين واتهامهم بالكذب و”احتقار” الشعب، كما يقول العديد من هؤلاء الشباب.
 
ولكن السلطات ترفض مثل هذه التصرفات وتعتبرها ميلاً نحو “العنف” غير المبرر.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى