الساحل

مالي: قتيل وجريح في هجوم على ثكنة للجيش

 
لقي جندي مالي مصرعه وجرح آخر، اليوم الخميس، خلال هجوم على مركز تابع للجيش، في مدينة “نونو” الواقعة على بعد 200 كلم من الحدود الموريتانية.
 
وتعرض المركز للهجوم في وقت مبكر من صباح اليوم، وتقول المصادر المحلية إنه من المحتمل أن يكون منفذو الهجوم تابعون لجماعة نصرة الإسلام والمسلمين.
 
وحسب مراسل “صحراء ميديا” في المنطقة، نقلا عن مصادرة محلية، فإن الهجوم خلف حسب حصيلته الأولية قتيلا وجريحا، بالإضافة إلى أن المهاجمين استولوا على إحدى السيارات التابعة للجيش.
 
وتصاعدت الهجمات المسلحة ضد الجيش المالي وبعثة حفظ السلام الأممية، منذ أن أعلنت أربع جماعات مسلحة اندماجها في جماعة نصرة الإسلام والمسلين، ويتعلق الأمر بإمارة الصحراء التابعة لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، وجماعة المرابطون، وجماعة أنصار الدين، وجبهة تحرير ماسينا.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى