مجتمع

مقتل تاجر موريتاني وجرح آخرين على يد الشرطة الإيفارية

أكدت (صحراء ميديا) اليوم السبت وفاة تاجر موريتاني بمنطقة (اكبوفيل) الإيفارية، غير بعيد من العاصمة أبيدجان، فيما تعرض أكثر من سبعة تجار موريتانيين لجروح متفاوتة على يد عناصر من الشرطة الموالية للرئيس المنتهية ولايته لوران اكباكبو.

وبحسب الأنباء الواردة من هناك، فإن القتيل، سقط مغشيا عليه، متأثرا بضرب مبرح، على يد عناصر من الشرطة، انتهزت فرصة الانفلات الأمني لتمارس النهب في المحال التجارية للموريتانيين، ولم يتمكن أحد من إسعاف الضحية قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة، وضمن مواجهات مماثلة جُرح بعض التجار الموريتانيين جروحا وصفت بالمتفاوتة.

وقد يبلغ التوتر ذروته في كوت ديفوار غداة الأحداث الدموية التي خلفت أول أمس الخميس عشرات القتلى و المصابين، خلال مواجهات أنصار الرئيس المنتخب الحسن واتار، والجيش الموالي للوران غباغبو، للسيطرة على مقري الإذاعة و التلفزيون.

وأوضح متحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن متطوعين تابعين للصليب الأحمر نقلوا 80 شخصا على الأقل نحو المستشفيات رافضا التحدث عن طبيعة إصاباتهم، وسط مخاوف من قتال مباشر بين الجيش الموالي للوران اكباكبو، وقوات المتمردين الذين بدؤوا نزوحهم باتجاه منطقة نفوذ اكباكبو تقليديا.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى