مجتمع

وزارة الصيد الموريتانية تعلن عن إنشاء مصنعين لدقيق السمك على شواطئ نواكشوط

IMROP ينظم في نواذيبو ورشة حول انعكاسات مصانع دقيق وزيوت السمك

أكدت بوب بنت الخاص؛ المستشارة الفنية المكلفة بالبيئة في وزارة الصيد الموريتانية، أن مصنعين لدقيق وزيوت السمك سيتم تشييدهما على شواطئ نواكشوط.

وقالت المستشارة؛ في ورشة نظمها المعهد الموريتاني لبحوث المحيطات والصيد IMROP، صباح اليوم في نواذيبو، إن ترخيص المصنعين في نواكشوط يهدف إلى عدم زيادة التأثيرات البيئية للمصانع الخمسة التي تعمل الآن في العاصمة الاقتصادية.

وكان متضررون من انبعاثات مصانع دقيق وزيوت السمك في نواذيبو، على رأسهم سكان حي كانصادو، الخاص بموظفي شركة سنيم، قد قدموا شكايات من المصانع.

وعقدت السلطات الجهوية في ولاية داخلت نواذيبو سلسلة لقاءات مع ملاك المصانع لفرض اقتناء وسائل تمنع الانبعاثات.

ويرى مراقبون في عقد المعهد الموريتاني لبحوث المحيطات والصيد لوشة اليوم، في موضوع يتعلق بقطاع البيئة، مؤشرا على قرب اتخاذ قرارات في هذا المجال بناء على التوصيات التي ستصدر عن الورشة.

وشهد مجال تصنيع دقيق وزيوت السمك في موريتانيا إقبالا متزايدا من قبل المستثمرين الأجانب، بعد مضايقتهم في الأسواق العالمية بفعل التأثيرات البيئية الضارة، ووصل سعر الطن الواحد من دقيق السمك إلى 1200 دولار أمريكي، بسبب إغلاق معظم مصانعه في أوروبا.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى