مجتمع

285 مليون دولار أمريكي لمكافحة “إيبولا”

صادق مجلس المديرين التنفيذيين بالبنك الدولي أمس الثلاثاء على منحة قدرها 285 مليون دولار أمريكي لتمويل دول غرب أفريقيا الثلاث الأشد تضررا من فيروس إيبولا.
 
وتأتي هذه المنحة كجزء من تمويل قدره مليار دولار تقريبا كان البنك الدولي قد أعلنه في وقت سابق من أجل غينيا وليبيريا وسيراليون.
 
وذكر البنك الدولي في بيان أمس أن التمويل الإضافي سيمكن الدول الثلاث من نشر عاملين صحيين وطنيين ودوليين إضافيين وتوسيع نطاق الرعاية على أساس المجتمعات والمشاركة المجتمعية للكشف المبكر عن الحالات المشتبه في إصابتها بالإيبولا وإعادة بناء الخدمات الصحية الأساسية وتعزيزها.
 
ويقوم البنك الدولي بجمع تمويل يصل إلى مليار دولار تقريبا من أجل التصدي لأزمة الإيبولا بما في ذلك أكثر من 500 مليون دولار للاستجابة في حالات الطوارئ و450 مليون دولار على الأقل من مؤسسة التمويل الدولية وهي عضو بمجموعة البنك الدولي.
 
وأظهر تحليل سابق للبنك الدولي أنه إذا ما استمر تفشي الإيبولا في هذه الدول الثلاث وامتد إلى دول مجاورة سيبلغ التأثير المالي الإقليمي على مدار عامين 32.6 مليار دولار بحلول نهاية عام 2015.
 
وذكرت منظمة الصحة العالمية أنه حتى 14 نوفمبر تم تسجيل 14413حالة إصابة بالإيبولا في ثماني دول منذ تفشي المرض مع توارد تقارير عن تسجيل 5177 حالة وفاة.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة