مجتمع

نواذيبو: أفراد من القافلة الاسبانية يعودون إلى لاس بالماس وآخرين يستعدون للرحيل

نواذيبو: أفراد من القافلة الاسبانية يعودون إلى لاس بالماس وآخرين يستعدون للرحيل
غادر ثمانية من أفراد قافلة الإغاثة الإسبانية؛ التي تعرضت للهجوم على طريق نواكشوط، غادروا مطار نواذيبو صباح اليوم باتجاه لاس بالماس، فيما قرر أربعة آخرون الرحيل بعد غد الخميس؛ وذلك قبل أسبوع من موعد انتهاء مهمتهم.

تعجيل موعد انتهاء المهمة يأتي بعد يوم واحد على نصيحة وزارة الخارجية الاسبانية لرعاياها في موريتانيا بتوخي الحذر.

وكان مسلحون مجهولون قد هاجموا قافلة إغاثة إسبانية في طريقها إلى إفريقيا؛ مساء الأحد، قبل وصولها إلى نواكشوط قادمة من نواذيبو، حيث وزعت، مواد طبية وسيارات إسعاف في إطار برنامج دعم القدرات الصحية لبلديات داخلت نواذيبو.

وتعتبر هذه الرحلة التاسعة من نوعها لهذه القافلة إلى إفريقيا عبر الأراضي الموريتانية.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى