مجتمع

نواذيبو: اكتشاف كميات هامة من المياه العذبة في بلدية “إينال”

أكد محمد ولد أحمد إبراهيم؛ عمدة بلدية إينال، شمال موريتانيا، أن عمليات البحث عن المياه الصالحة للشرب التي بدأت في بلديته منذ بداية الأسبوع ، كشفت عن وجود كميات هامة من المياه العذبة في هذه المنطقة الواقعة شمال شرق نواذيبو.

وأشار ولد أحمد إبراهيم؛ في تصريح لصحراء ميديا، إلي أنه تم تركيب ثلاثة مضخات واحدة منها لمياه الشرب واثنتان لسقي الماشية، في المنطقة التي ظلت تزودها شركة “سنيم” بالمياه عبر صهاريج يجرها القطار المعدني، وتتم تعبئتها في بلدة بلنوار الغنية بالمياه.

وقال العمدة إن عمليات الحفر أجريت في منطقة تبعد 400 متر من عاصمة البلدية، مؤكدا أن بلديته ظلت تعاني من العطش منذ الاستقلال.

وأضاف أن الدراسة؛ التي نفذت عمليات الحفر على أساسها، تم إعدادها من طرف أخصائيين على حساب البلدية، مشيرا إلى أنه في حالة ما إذا تم استغلال البحيرة، فإنها ستساهم في الرفع من المستوى المعيشي للسكان.

وثمن ولد أحمد إبراهيم ما وصفه بجهود السلطات الجهوية “التي بادرت برفع الملف المتعلق بهذه الدراسة إلى السلطات العليا أصدر الرئيس تعليماته بوضع إينال ضمن قائمة القرى المستفيدة من برنامج التنقيب والحفر التي تشهدها قرى من داخلت انواذيبو”؛ بحسب تعبير العمدة.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى