مجتمع

اجتماع حاسم اليوم الجمعة بنواكشوط لإيجاد حل للأزمة السياسية في كوت ديفوار

أفاد مصدر رسمي موريتاني أن لجنة الرؤساء الأفارقة المشكلة من طرف الإتحاد الإفريقي لحل الأزمة السياسية في كوت ديفوار, ستجتمع اليوم الجمعة بالعاصمة الموريتانية نواكشوط, في لقاء حاسم سيقدم مقترحا “حازما ونهائيا للأزمة السياسية التي تعيشها البلاد”.

وأوضح المصدر أن رؤساء تنزانيا وجنوب إفريقيا وبوركينا فاسو وتشاد وموريتانيا التي ترأس اللجنة سيشاركون, اليوم الجمعة, في اجتماع حاسم لبحث إشكاليات الأزمة السياسية التي تعيشها جمهورية كوت ديفوار.

 

وكانت العاصمة الموريتانية قد احتضنت في 20 فبراير المنصرم اجتماعا للجنة الرؤساء أعقبته زيارة لأبيدجان, حيث التقى الرؤساء بطرفي الأزمة, الرئيس الفائز في الإنتخابات الرئاسية الحسن وطارا والرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو.

ويتوقع أن يكون اجتماع اليوم الجمعة حاسما, حيث يرتقب أن يتخذ القادة الأفارقة ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي ورئيس المجموعة الإقتصادية لغرب إفريقيا (كواس), قرارا “نهائيا وملزما لطرفي هذه الأزمة”.

وكان الإتحاد الإفريقي قد شكل لجنة من الرؤساء ومنحها شهرا كاملا لتقديم تسوية للأزمة السياسية في كوت ديفوار.

 

 

 

 

 

 

 

 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى