أخبارالمغرب العربي

مبادرة فرنسية لحل الأزمة فى ليبيا عن طريق الانتخابات

 

 

تلتقي الأطراف المتنافسة الليبية في باريس يوم الثلاثاء القادم  للاتفاق على خارطة طريق تهدف إلى حل القضايا المتنازع عليها لتمهيد الطريق لإجراء انتخابات تدعمها الأمم المتحدة هذا العام.

 

ويقود الممثل الخاص للأمم المتحدة غسان سلامة أحدث مساع لتوحيد ليبيا وإعادة الاستقرار لها بعد سبع سنوات من انتفاضة أطاحت بمعمر القذافي وقتلته.

 

وقال سلامة لمجلس الأمن الدولي في 21 مايو أيار إنه تخلى عن محاولات تعديل اتفاق السلام الموقع في 2015 ويصب تركيزه بدلا من ذلك على إجراء انتخابات هذا العام.

 

وقال مستشار للرئاسة الفرنسية للصحفيين في إفادة ”بمجرد أن تكون لدينا خارطة الطريق تلك فسنكون قد حددنا التزامات كل الأطراف والخطوات المقبلة“.

 

 

ووجهت الدعوة لحضور المحادثات لكل من رئيس الوزراء فائز السراج والقائد العسكري الليبي في شرق ليبيا خليفة حفتر ورئيس مجلس النواب في الشرق عقيلة صالح ورئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري.

وسيحث الاجتماع الأطراف على سرعة تبني ترتيبات ضرورية لإجراء انتخابات هذا العام.

وتسببت الانقسامات الداخلية بين الجماعات المسلحة المتنافسة والخلافات بين الدول الداعمة للأطراف المحلية في إفشال محاولات سابقة للتوصل لاتفاقات سلام.

وستعقد محادثات باريس بحضور نحو 19 دولة وأربع منظمات دولية بينها دول لها تأثير في الوضع الليبي على الأرض مثل مصر وإيطاليا وقطر وتركيا والإمارات.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة