مجتمع

الوطنية للشغيلة ترفض نتائج الاتفاق بين نقابات عمالية والحكومة الموريتانية

أكدت أن الاتفاق “لا يلبي طموح العمال”.. ووصفت حفل توقيعه بالكرنفالي

رفضت الكو نفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية النتائج التي تمخضت عنها المفاوضات الجماعية بين نقابات العمال والحكومة مؤخرا،  ووصفت حفل التوقيع  باأه “كان ذو طبيعة كرنفالية بعد ما حشدت له الحكومة كافة موظفي قطاعاتها الوزارية”.

 واستنكرت الكونفدرالية؛ في بيان توصلت به صحراء ميديا، الشكل الذي تم به التفاوض، “وما اكتنفه من قفز على القوانين المحددة لمن يحق لهم التمثيل العمال والتوقيع باسمهم”.

وحملت بشدة على أجواء النقاشات، وقالت إن الاتفاق الذي تمخضت عنه المفاوضات “لا يلبي الحد الأدنى من طموحات العمال ولا يخفف من معاناتهم المتفاقمة جراء ارتفاع الأسعار”، مبررة انسحابها من حفل توقيع البيان الختامي بما أسمته تجاهل وسائل الإعلام العمومية لها.

وكانت الحكومة الموريتانية قد أعلنت قبل يومين عن التوصل إلى اتفاق مع ممثلي العمال بعد مفاوضات استمرت لعدة اسهر يقضي برفع الحد الأدنى للاجور الى 30000 الف اوقية بعدما كان في حدود 21000 قبل المفاوضات ، وتباينت ردود فعل النقابات والهيئات الممثلة للعمال ما بين مؤيد  للاتفاق ومعارض له .

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى