مجتمع

موريتانيا :وفاة ضابط تعرض لطلق ناري من زميله في ثكنة قرب نواذيبو

موريتانيا :وفاة ضابط تعرض لطلق ناري من زميله في ثكنة قرب نواذيبو

ذوو الضابط طالبوا بانزال العقوبة بحق الجندي الذي اطلق النار
اعلن اليوم في نواكشوط عن وفاة ضابط صف موريتاني بالمستشفى العسكري اثر طلق ناري من زميل له قبل ايام بثكنة عسكرية في منطقة بولنوار التابعة لولاية داخلت نواذيبو.

 وقضى العسكري محمد ولد الشيخ بعد فشل عمليتين جراحيتين اجريتا له في كل من نواذيبو ونواكشوط، وكان خلاف قد نشب بين الضحية وزميل له في ثكنة بمنطقة بلنوار، شمال البلاد  وبحسب رواية اهالي القتيل فانه طلب من جندي المداومة تزويده بماء لاعداد الشاي لكن الجندي رفض تنفيذ الاوامر وحدث عراك لفظي بينما اخرج بعده سلاحه واطلق عليه النار ليصيبه برصاصة في الظهر، اخترقت البطن ليتم نقلعه على الفور الى نواذيبو ثم الى نواكشوط .

وطالب اهالي الجندي بإنزال العقوبة بمنفذ العملية ضد ابنهم وقال احد افراد عائلته لصحراء ميديا ان العدالة يجب ان تأخذ طريقها في حق دم الضابط خريج الدفعة قبل الاخيرة من الجيش
وتعد الحادثة الاولى من نوعها  التى تحدث مؤخرا حيث تحرص التوجيهات التى يتلقاها الجنود والضباط  على عدم  رفع السلاح في وجه بعضهم بعضا ، وتترتب على ذلك عقوبات قاسية

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى