مجتمع

قيادي في منسقية 25 فبراير: لا يوجد أي فرد من المنسقية في حزب “الوحدة والتنمية الشبابي”

نفى الشيخ ولد جدو؛ القيادي في منسقية شباب 25 فبراير في موريتانيا، وجود عناصر من المنسقية في تشكيلة حزب “الوحدة والتنمية الشبابي” المرخص حديثا.

وقال؛ في تصريح لصحراء ميديا، إن المجموعة المنتمية للحزب عبارة عن” عضوين سابقين في المنسقية كانا قد استقالا في بيان لهما وقبلت المنسقية استقالتهما، في بيان آخر”، حسب قوله.

وهاجم ولد جدو الحزب الجديد، مؤكدا أن “لوبيات سياسية من أيام ولد الطايع تقف وراء الكيان الوليد”، نافيا أن يكون للحزب “برنامج سياسي طموح، وإن برنامجه ينحصر في الدعم اللامشروط لـمحمد ولد عبد العزيز”، وفق تعبيره، وقال إنه “أبعد ما يكون من نضال وتوجه منسقية شباب 25 فبراير”، على حد قوله.

وندد الناشط الشبابي بما أسماه “تدخل الاستخبارات” لتفكيك منسقية شباب 25 فبراير، بأوامر من الجنرال محمد ولد الهادي، مدير الأمن السابق”؛ وفق تعبيره.

وكان رئيس اللجنة الإعلامية في حزب الوحدة والتنمية الشبابي الجديد قال إن حزبه حصل علي “ترخيص نهائي من وزارة الداخلية واللامركزية الموريتانية، لمزاولة نشاطه السياسي بصفة شرعية”، مؤكدا أنه يضم تشكيلات فاعلة في الساحة السياسية الوطنية مثل: منسقية 25 فبراير، والعصر، وإئتلاف الغد ومجموعة رمد”.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى