مجتمع

موريتانيا: الحكومة تقرر توحيد أسعار الأدوية على عموم التراب الموريتاني

موريتانيا: الحكومة تقرر توحيد أسعار الأدوية على عموم التراب الموريتاني

مصدر حكومي: تأخير القرار بسبب إجراءات تتعلق بإعفاء الأدوية من الضرائب وإقناع المختبرات الفرنسية ببيعها بأسعار تفضيلية

قررت الحكومة الموريتانية توحيد أسعار الأدوية على عموم التراب الموريتاني ابتداء من فاتح مارس المقبل، بناء على مقرر مشترك بين وزارة التجارة ووزارة الصحة يحمل المقرر الرقم 200 صادر بتاريخ 6 فبراير 2012.

وأفاد مصدر حكومي في اتصال مع صحراء ميديا بأن “القرار كان من المفروض أن تخذه الحكومة العام الماضي، ولكن إجراءات كان من الضروري اتخاذها قبله أدت إلى تأجيله إلى هذا التاريخ”.

وأضاف المصدر بأن هذه الإجراءات تمثلت في “إعفاء الأدوية المستوردة من الرسوم الجمركية، وإقناع المختبرات الفرنسية ببيع الأدوية بأسعار مفضلة للموردين الموريتانيين على غرار ما تفعله مع الموردين في دول مجاورة”.

وأكد المصدر الحكومي بأنهم هددوا المختبرات الفرنسية بمنعها من البيع في الأسواق الموريتانية، مما جعلها تقبل البيع للموريتانيين بأسعار تفضيلية، حسب تعبيره.

وأضاف بأن سلسلة اجتماعات أجرتها السلطات مع الموردين والصيادلة منذ شهرين، وذلك من أجل وضع خطة نهائية لتوحيد الأسعار، وتم خلالها الاتفاق حول قرار توحيد الأسعار على عموم التراب الوطني ابتداء من فاتح مارس المقبل، أي بعد أقل من أسبوعين، حسب تعبير المصدر الحكومي.

هذا وسبق أن اعتبرت الجمعية الموريتانية لحماية المستهلك أن أسعار الأدوية في موريتانيا تخضع للـ”مضاربات”، مطالبة بضرورة “فرض تسعيرة موحدة لأدوية الأمراض المزمنة”، واتخاذ إجراءات تضمن تطبيق قانون الصيدلة الموريتاني.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى