مجتمع

صندوق النقد الدولي: زيادات أسعار المحروقات في موريتانيا ناتجة عن “تخلى الدولة تدريجيا عن دعمها”

الصندوق: الاقتصاد الموريتاني شهد “دفعة قوية” خلال العام 2011

قال صندوق النقد الدولي؛ إن موريتانيا كانت واحدة من أربع دول في المنطقة شهد نشاطها الاقتصادي “دفعة قوية” خلال العام 2011 .
وأرجع تقرير لصندوق النقد الدولي؛ عن وضعية الاقتصاد في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأفغانستان؛ الانتعاش الذي عرفه الاقتصاد الموريتاني خلال العام الماضي إلى “ارتفاع أسعار السلع الأولية التي تصدرها البلاد كالحديد؛الذهب؛ النحاس؛ إضافة إلى أنشطة البناء القوية”؛ وفق نص التقرير.

وأكد هذا التقرير؛ أن صناعات التعدين في موريتانيا تشكل “نسبة كبيرة من ناتج الصادرات السلعية”، حيث تمثل 15% من الناتج المحلي الخام؛ وهو ما يساعد علي تحديد آثار العبء الذي تتحمله قطاعات الاقتصاد الموريتاني الأخرى .
وأشار صندوق النقد الدولي في تقريره؛ إلى أن “الدولة الموريتانية تخلت تدريجيا عن دعم أسعار المحروقات”؛ وهو ما فسره التقرير بكون أسعار المحروقات في موريتانيا سجلت خلال العامين الأخيرين أكثر من 22 زيادة ، مما رفع سعر لتر المازوت من 225 أوقية في نهاية العام 2009 إلي 334 أوقية حاليا؛ وهو ما يرجعه القائمون علي القطاع في موريتانيا إلي “ارتفاع أسعار النفط في الأسواق الدولية”؛ حسب نص التقرير.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى