مجتمع

النطق بالحكم في قضية “المتهمين في ملف برنامج مكافحة السيدا

السجن النافذ 5 سنوات للمحاسب السالك ولد خطري و3 سنوات مع وقف التنفيذ لكل من ولد حرمه ورامتا

أصدرت المحكمة الجنائية مساء اليوم حكمها في قضية ملف البرنامج الوطني لمكافحة السيدا في موريتانيا، حيث حكمت غيابيا بالسجن النافذ 5 سنوات على المحاسب السالك ولد خطري، وبالسجن 3 سنوات مع وقف التنفيذ في حق كل من الأمين التنفيذي للبرنامج الدكتور عبد الله ولد حرمه، ومساعدته رامتا.

وكانت النيابة العامة قد طالبت في مرافعتها بعقوبة السجن 5 سنوات للأمين التنفيذي ولد حرمه، و10 سنوات لمساعدته رمتا، و3 سنوات للمحاسب الموجود في حالة فرار منذ 2009. بينما تم الإفراج عن ولد حرمه ومساعدته بكفالة مالية في 2010.

وكانت بعثة تفتيش تابعة لصندوق الأمم المتحدة لمكافحة السيدا والسل، الممول للبرنامج في موريتانيا، كشفت اختفاء مبلغ مليون دولار أمريكي من تمويلات المشروع.

وأوقف الصندوق تمويله لبرامج مكافحة السيدا في موريتانيا لحين استرجاعه للمبلغ وتعهدت الحكومة الموريتانية بتعويض مبلغ المليون دولار.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى