مجتمع

الأمن الموريتاني يعتقل أربعة صحراويين متورطين في عملية “الكركرات”

شحنة المخدرات كانت متوجهة إلى المخيمات الصحراوية وأفراد العصابة ينقلون إلى نواكشوط

تمكن الأمن الموريتاني من اعتقال أربعة صحراويين، كانت قد قادت إليهم التحقيقات التي أجريت مع عصابة تمارس تهريب المخدرات على متن زورق مغربي تم اعتقالها ليلة البارحة بمنطقة “الكركرات” على شاطئ المحيط الأطلسي.

واعتقل الصحراويين الأربعة بمدينة بولنوار، 80 كلم شرق نواذيبو، وبحوزتهم سيارة رباعية الدفع ينتظرون وصول شحنة من مخدر “الكانابيس”، كانت بحوزة العصابة التي اعتقلت البارحة والمكونة من ستة أشخاص (أربعة موريتانيين ومغربيين).

وحسب مصدر أمني مطلع فإن الصحراويين كانوا ينوون التوجه بشحنة المخدرات إلى المخيمات الصحراوية، فيما تخشى السلطات الموريتانية أن تكون هذه الشحنة موجهة إلى تمويل تنظيمات إرهابية تنشط في المنطقة.

وحسب المعلومات التي تحصل عليها الأمن الموريتاني من التحقيق مع أفراد العصابة، فإن العملية ربما يديرها مواطن جزائري مقيم في المغرب.

هذا وقرر القضاء الموريتاني نقل أفراد العصابة العشرة والمحجوزات (طنين من المخدرات، وسيارتين رباعيتي الدفع) إلى العاصمة نواكشوط لاستكمال التحقيق معهم.

هذا وكان أربعة موريتانيين ومغربيين اثنين، تم توقيفهم مساء أمس، وهم يحاولون إفراغ شحنة من مخدر  الكانابيس ، من على متن زورق مغربي في سيارة موريتانية رباعية الدفع.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى