مجتمع

الحزب الحاكم في موريتانيا: من المؤسف أن تشكك المعارضة في جدية حربنا على الرشوة

الحزب الحاكم في موريتانيا: من المؤسف أن تشكك المعارضة في جدية حربنا على الرشوة

وصف المعارضة بـ”الأصوات النشاز”.. وقال إنها تمارس”المكابرة ونكران الحقائق”

قال محمد محمود ولد محمد الأمين، رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا، إنه من المؤسف أن تمتهن بعض أوساط المعارضة “سياسة التشكيك” في جدية الحكومة والحزب في التصدي لظاهرة الرشوة.

وأشار ولد محمد الأمين، خلال افتتاحه لندوة نظمها الحزب بمناسبة تخليد اليوم العالمي لمحاربة الرشوة، إلى أن ما تقوم به المعارضة “تجاهل صارخ للنتائج الكبيرة التي تحققت وحجم الارتياح الشعبي الذي تلاقيه”؛ بحسب تعبيره.

وأكد ولد محمد الأمين على الاهتمام الذي توليه الحكومة لمحاربة الرشوة في إطار محاربة الفساد “باعتبارها أكبر مظاهر الفساد”، مستعرضاً بعض الإجراءات التي “تم اتخاذها لمحاربة الرشوة” من قبيل إعداد الوثيقة الإستراتيجية لمحاربة الفساد؛ إصلاح النظام المالي؛ إصلاح وإعادة هيكلة نظام الصفقات العمومية؛ تفعيل المفتشية العامة للدولة، وفق ضوابط محددة وواضحة؛ قيام البرلمان بدوره في إطار الرقابة والمتابعة؛ ودور للإعلام في محاربة هذه الظاهرة.

وأضاف أن هذه الإجراءات “حرمت الأصوات النشاز من التجاوب الشعبي”، في إشارة إلى المعارضة التي وصفها بـ”المكابرة ونكران الحقائق الماثلة للعيان”.

ودعا، رئيس الحزب الحاكم في ختام كلمته، إلى ضرورة “تضافر جهود الجميع، أحزابا سياسية ومجتمعا مدنيا، كما تحتاج لمراقبة فعلية من المجتمع للمؤسسات والأفراد، وذلك من أجل مكافحة فعالة لظاهرة الرشوة”؛ على حد قوله.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى