أخبار

الحكومة تشيّعُ أول وزيرة في موريتانيا

حضر عدد من أعضاء الحكومة الموريتانية، مساء اليوم السبت، الصلاة على جثمان الوزيرة والمناضلة «عيشة كان» التي توفيت في وقت سابق من اليوم عن عمر يناهز 81 عاماً.

وتعد الفقيدة هي أول سيدة موريتانية تتولى حقيبة وزارية، وكان ذلك عام 1975 خلال حكم الرئيس المؤسس المختار ولد داداه.

وحضر الصلاة على الفقيدة وفد حكومي يتصدره الوزير الأول إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا، ويضم كلاً من وزير الداخلية واللامركزية، ووزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج، ووزيرة الشوؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة.

وشارك في الصلاة التي أقيمت بمسجد «ابن عباس»، جمع غفير من الموريتانيين، سياسيون وناشطون ومثقفون وحقوقيون، بالإضافة إلى عدد كبير من المواطنين العاديين وبعض أقارب الفقيدة ومحبيها.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى