مجتمع

وزير الدفاع الفرنسي يثمن “جدية” موريتانيا في مكافحة “الإرهاب”

قال إن باريس تلعب دور “محامي” نواكشوط لدى الإتحاد الأوروبي

قال وزير الدفاع الفرنسي، جيرارد لانكت، إن باريس تعلب دور “المحامي” عن موريتانيا لدى الإتحاد الأوروبي نظرا لـ”جدية” نواكشوط في مكافحة “الإرهاب”، مثمنا ما وصفه بروح المسؤولية التي تتحلى بها موريتانيا وإرادتها في مراقبة حدودها ضد الهجمات  والاختلالات “القادمة من الخارج”.

وأشار الوزير الفرنسي، في نقطة صحفية مساء اليوم بمباني السفارة الفرنسية، إلى أن باريس تولي اهتماما خاصا للتعاون بين بلدان حوض البحر الأبيض المتوسط، منبها إلى أن البرتغال واسبانيا وفرنسا وايطاليا ومالطا تجري منذ عشر سنوات محادثات منتظمة من أجل القيام بما هو “ضروري” لتنشيط التعاون مع بلدان الضفة الجنوبية للمتوسط.

وأكد لنكت على أن أهمية لقاء مجموعة 5+5 في نواكشوط تكمن في كونها المرة الأولى التي سيتمكن فيها المشاركون من التباحث مع ممثلي الحكومات الجديدة المنبثقة عن الثورات السياسية التي ميزت إفريقيا الشمالية في ربيع وشتاء هذا العام وخصوصا ليبيا وتونس.

وقال إن اللقاء يرمي إلى بحث مواضيع التعاون المدني في إطار مشترك والتفكير حول القضايا الأمنية.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى