أخبارافريقيا

تشاد .. النزاعات المحلية تواصل حصد المزيد من الأرواح

أدت نزاعات محلية، بين مربي المواشي ومزارعين في جنوب تشاد إلى مقتل 11 شخصا، وفق تأكيد حاكم مقاطعة مويان شاري للصحافة اليوم الأربعاء.

وبدأت الاشتباكات نتيجة اقتحام مواشي أحد المربين حقلا ، بحسب ما نقلت وكالة الانباء الفرنسية عن مصادر محلية. 

ودارت الاشتباكات مساء الإثنين في منطقة كوموغو في مويان-شاري جنوب البلاد، وأسفرت عن مقتل ثلاثة من مربي المواشي وثمانية مزارعين.

وتدور منذ سنوات توترات بين المزارعين ومربي الماشية الرحل، غالبا بسبب الوصول إلى المراعي وتخريب الماشية للمحاصيل، ويسهم الجفاف والنمو السكاني في تفاقم هذه النزاعات.

وكانت اشتباكات مماثلة أسفرت عن وقوع نحو خمسين قتيلا ، دفعت الرئيس إدريس ديبي إلى إعلان حال الطوارئ في إقليمين شرق البلاد، سيلا وكواداي، في 18 أغسطس الجاري.

وتشهد أيضا  مناطق شرق تشاد أعمال عنف بين رعاة الجمال الرحل، العديد منهم من عرقية زاغاوا التي يتحدر منها الرئيس ، والمزارعين من عرقية كواديان.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى