مجتمع

موريتانيا: حزب معارض يحذر من مغبة “القمع الفئوي الخطير الذي يمارسه النظام”

تكتل القوى الديمقراطية أدان واستنكر “قمع” مظاهرة حركتي إيرا ولا تلمس جنسيتي

أعلن حزب تكتل القوى الديمقراطية المعارض في موريتانيا إدانته لما قال إنه “قمع شرس لمتظاهرين سلميين من حركتي إيرا ولا تلمس جنسيتي” خلال مظاهرة نظموها يوم أمس السبت بالعاصمة نواكشوط، معرباً عن “استنكاره” للحادثة.

وقال الحزب في بيان تلقت صحراء ميديا نسخة منه إن “القبضة الأمنية وآلة القمع لا تزيد المتظاهرين وأصحاب القضايا إلا إصرارا على تظاهرهم”، مشيراً إلى أن “المقموعين قد يتطوروا من متظاهرين سلميين إلى متظاهرين عنيفين الشيء الذي لن يكون في مصلحة أحد”، وفق تعبيره.

هذا وحذر تكتل القوى الديمقراطية من مغبة “القمع الفئوي الخطير الذي يعرض الوحدة الوطنية للخطر”، مؤكدا أن “هذا التطور اللافت للعب النظام بهذه الوحدة وهذا الانسجام من الأمور التي تجعلنا نتمسك برحيله لأنه أصبح يمثل خطرا داهما على البلاد و وحدتها وكينونتها”.

هذا وكانت وحدات من الحرس الوطني وشرطة مكافحة الشغب قد قامت مساء أمس بتفريق مظاهرة نظمتها حركة “إيرا” المناهضة للرق، وحركة “لا تلمس جنسيتي” للمطالبة بالإفراج عن زعيم الأولى، بيرام ولد اعبيدي، المعتقل على خلفية اتهامه بالإشراف على حرق كتب فقهية في نواكشوط.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى