أخبارموريتانيا

ولد الصلاحي يغادر موريتانيا.. وهذه وجهته

غادر السجين الموريتاني السابق في غوانتانامو محمدو ولد الصلاحي، العاصمة الموريتانية نواكشوط، بعد أسبوعين فقط من حصوله على جواز سفره، من دون أن يحدد وجهته فيما تكتمت عليها عائلته، وقالت مصادر خاصة لـ «صحراء ميديا» إنه توجه إلى العاصمة السنغالية دكار.

وقالت مصادر خاصة لـ «صحراء ميديا» إن ولد الصلاحي توجه فجر اليوم السبت على متن رحلة جوية تجارية عادية إلى العاصمة السنغالية دكار، التي سيقضي فيها عدة أيام، قبل أن يغادرها نحو وجهة أخرى.

ونشر التراد ولد الصلاحي، أخو السجين السابق في غوانتانامو، صورة لأخيه وهو على متن الطائرة وكتب عبر صفحته على الفيسبوك: «أول مرة منذ عشرين عاماً يركب الطائرة ويداه طوع إرادته.. فالحمد لله المنعم المتفضل على نعمه التي لا تعد ولا تحصى».

وتقدم شقيق ولد الصلاحي بالشكر إلى «كل من ساهم من قريب أو من بعيد في تلك المعركة التي امتدت لقرابة عقدين من الزمن»، في إشارة إلى معاناة أخيه في المعتقل سيء الصيت الذي دخله عام 2002، وغادره عام 2016.

وتحفظت مصادر عائلية اتصلت بها «صحراء ميديا» على إعطاء أي معلومات بخصوص رحلة ولد الصلاحي، فيما ظهر الأخير في صورة «سيلفي» هو من التقطها، وهو يرتدي زياً أفريقيا أزرق اللون مع لثام حول عنقه، وكان في الدرجة الاقتصادية من رحلة عادية لشركة الموريتانية للطيران.

من جهة أخرى نشر شاب على الفيسبوك صورة مع ولد الصلاحي في مطار دكار الجديد، يعتقد أنها بعد وصول الرحلة مباشرة.

ومنذ أن أفرج عنه شهر أكتوبر 2016، يحضر ولد الصلاحي الأنشطة الثقافية والفكرية في العاصمة، قبل أن يبدأ منذ أشهر معركة حقوقية وإعلامية للحصول على جواز سفره المحتجز لدى السلطات الموريتانية.

صورة ولد الصلاحي بعد وصوله إلى مطار دكار (فيسبوك)
صورة ولد الصلاحي بعد وصوله إلى مطار دكار (فيسبوك)

وسبق أن قال ولد الصلاحي إنه يحتاج للسفر خارج البلاد لتلقي العلاج من أمراض ألمت به في معسكر غوانتانامو، وتفاقمت هناك بسبب ظروف الاعتقال، وتتطلب أن يلتقي بأطباء في ألمانيا لإجراء بعض الفحوصات.

وتتوقع العديد من المصادر أن يتوجه ولد الصلاحي إلى ألمانيا التي درس فيها هندسة الاتصالات، خلال تسعينيات القرن الماضي، وعاش لسنوات عديدة في مدينة هامبورغ الألمانية.

من جهة أخرى يستعد ولد الصلاحي لتصوير فيلم يتحدث عن حياته، وهو الفيلم الذي سيكون من إخراج المخرج البريطاني «كيفن ماكدولند» وسيحمل عنوان (الموريتاني)، وتقوم قصته على ما كتب محمدو ولد الصلاحي في كتابه «يوميات سجين في غوانتانامو».

ومن المقرر أن يبدأ التصوير الرئيسي في جنوب إفريقيا شهر ديسمبر المقبل، اي بعد أقل من أسبوعين، وفق ما نشر موقع «هوليود ريبورتر»، ومن غير المستبعد أن يحضر ولد الصلاحي عملية التصوير.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى