مجتمع

مالي: حملة اعتقالات تطال جنرالات وضباطا كباراً في الجيش بعد “محاولة انقلابية مضادة”

اعتقال الجنرال حميد سيساكو والعقيد عبد الله سيسي إضافة إلى قائد سلاح الجو مالامين كوناري

اعتقل الانقلابيون السابقون في مالي عددا من الجنرالات والضباط الكبار في الجيش المالي يوم أمس السبت، وذلك على خلفية ما قيل إنه “محاولة انقلابية مضادة” شهدتها باماكو الأسبوع الماضي من طرف الحرس الرئاسي الموالي للرئيس السابق أمادو توماني توري.

وحسب ما نقل عن مصادر مقربة من الانقلابيين السابقين فإن “التحقيق حول المحاولة الانقلابية أسفر عن اعتقال الجنرال حميد سيساكو”، وهو ما أكده أحد المقربين من الجنرال حيق قال إن “عسكريين أوقفوا الجنرال”.

فيما أكدت مصادر أخرى أنه تم اعتقال العقيد عبد الله سيسي، قائد منطقة سيكاسو العسكرية، إضافة إلى قائد سلاح الجو مالامين كوناري، هذا فضلاً عن عمليات اعتقال واسعة شهدها الأسبوع الماضي طالبت حوالي 300 مدنيا وعسكرياً.

هذا كان العقيد عبد الله سيسي، الموظف الدولي السابق في المركز الإفريقي لمكافحة الإرهاب بالجزائر، مساعداً للرئيس المالي السابق ألفا عمر كوناري الذي حكم في الفترة ما بين 1992-2002.

وتجدر الإشارة إلى أن حملة الاعتقالات هذه جاءت بعد اندلاع مواجهات عنيفة يوم الاثنين الماضي فيما قيل إنه محاولة انقلابية مضادة، راح ضحيتها أكثر من 22 قتيلاً وجريحاً ما بين مدنيين وعسكريين سقطوا في مواجهات من أجل السيطرة على مقر هيئة الإذاعة والتلفزيون الرسميين.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى