مجتمع

المجلس الوطني للدفاع والأمن يعقد اول اجتماع له بعد تطبيق اتفاق داكار

المجلس الوطني للدفاع والأمن يعقد اول اجتماع له بعد تطبيق اتفاق داكار

دخل المجلس الأعلى للدولة سابقا المجلس الوطني للدفاع والأمن  في اول اجتماع له منذ الإعلان عن تغيير اسمه و تبعيته للحكومة الانتقالية.

 

ويبحث المجلس الذي يعقد اجتماعه تحت وصاية الحكومة الأوضاع الأمنية في البلاد في ظل التحضيرات الجارية للاستحقاقات الرئاسية .

وكان اتفاق داكار قد نص على تغيير اسم المجلس، وتبيعيته للحكومة، مع الاحتفاظ بتشكيلته دون تغيير.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى