أخبار

«غزواني» يترك تدشينات أكجوجت لوزراء من حكومته

غادر الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، مساء اليوم الخميس، مدينة أكجوجت حيث ترأس فعاليات الاحتفال بذكرى عيد الاستقلال الوطني، ولكنه ترك تدشين بعض المشاريع وإطلاق أخرى، يشرف عليه أعضاء في الحكومة.

ولم يعرف سبب مغادرة ولد الغزواني لمدينة أكجوجت دون الإشراف على التدشينات، وفق ما جرت بذلك العادة خلال حكم الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، الذي كان يتولى بنفسه الإشراف على تدشين أغلب المشاريع التي تنفذ على هامش الاحتفال بعيد الاستقلال.

ولكن مصادر خاصة قالت لـ «صحراء ميديا» إن مغادرة ولد الغزواني وبعض أعضاء الحكومة والقادة الأمنيين، لها صلة بالتطورات السياسية الأخيرة، وأن أجندة الرئيس لم تكن تسمح بكل هذه الأنشطة فقرر تركها لبعض الوزراء والعودة إلى نواكشوط.

وكان من اللافت أيضاً غياب وزير الداخلية واللامركزية محمد سالم ولد مرزوق، عن حفل تدشين مقرين جديدين لكل من الإدارة الجهوية للأمن الوطني على مستوى ولاية إنشيري، ومفوضية الشرطة بمدينة أكجوجت.

ومُثل وزير الداخلية من طرف وزير العدل الدكتور حيمود ولد رمظان، خلال حفل التدشين الذي حضره أيضاً المدير العام للأمن الوطني، الفريق محمد ولد مكت.

ويأتي تدشين هذين المقرين في إطار الأنشطة المخلدة لذكرى عيد الاستقلال الوطني، والتي شملت أيضاً وضع حجر أساس ثانوية مدينة أكجوجت، من طرف وزير التعليم الثانوي والتكوين التقني والمهني، محمد ماء العينين ولد أييه، وتدشين توسعة شبكة المياه وتقوية الانتاج في مدينة أكجوجت، من طرف وزيرة المياه والصرف الصحي الناها بنت حمدي ولد مكناس.

تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق