مجتمع

التلفزة الموريتانية تنفي علمها أو تصويرها لحادثة حرق الكتب الدينية

التلفزة الموريتانية تنفي علمها أو تصويرها لحادثة حرق الكتب الدينية
نفى مصدر مأذون في التلفزة الموريتانية أن تكون قد أوفدت فريقا من طاقمها لتصوير حادثة إحراق الكتب الدينية من طرف حركة “إيرا” ظهر يوم الجمعة الماضي، او كانت على علم مسبق بوقوع الحادثة.
وأكد المصدر، في اتصال مع صحراء ميديا، ان صور حادثة حرق الكتب الدينية حصلت عليها التلفزة من مؤسسات محلية للإنتاج الإعلامي. مستغربا اتهامات منسقية المعارضة للتلفزة بالعلم بالحادث قبل وقوعه والحضور لتغطيته.

وكانت منسقية المعارضة قد اتهمت التلفزة الحكومية بالحضور الي مكان حرق الكتب لتصوير الحادثة تمهيدا للاستغلال السياسي لها، وذلك في إطار ما قالت المنسقية إنه مخطط من طرف النظام لإلهاء الرأي العام عن الاعتصام الذي دعت له المعارضة يوم 2 مايو

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى