مجتمع

ولد الامام الشافعي: الخطوة التي أقدم عليها بيرام تعتبر “استهتارا بمشاعر المسلمين”

طالب رئيس (إيرا) بالاعتذار للمسلمين عن إقدامه على هذه “الفعلة المشينة”

اعتبر السياسي الموريتاني المصطفى ولد الامام الشافعي؛ المقيم في بوركينافاسو، أن إقدام بيرام ولد اعبيدي؛ رئيس حركة (ايرا)، على إحراق المراجع الفقهية من أمهات المذهب المالكي يعتبر “استهتارا بمشاعر المسلمين في قاصي الارض ودانيها”.

وقال ولد الإمام الشافعي؛ في بيان توصلت به صحراء ميديا، إن الموريتانيين بنوا مجدهم وتراثهم عبر التاريخ “بالحدب على العلوم الشرعية والبراعة والتميز فيها حفظا وفهما وتلقينا”، مشيرا إلى أن هذه المراجع التي تم تدوينها منذ قرون سابقة “لاعلاقة لها البتة بواقع العبودية الحالي في موريتانيا”؛ كما قال.

واكد رجل الأعمال والمعارض الموريتاني أن مبدأ حرق الكتب هو “عمل ظلامي لم يقدم عليه عبر التاريخ الا أمثال جنكيز خان”، مستغربا أن يقوم به ناشط حقوقي “أو من يدعي أنه كذلك”. ومضيفا أن “الرأي يقارع بالرأي، ولا يتم التعامل معه بهذا الشكل الاستفزازي، خصوصا حين يتعلق بمقدسات”.

وأوضح ولد الامام الشافعي أن ما قام به بيرام “لايخدم الا النظام الموريتاني المستبد، الذي يواجه في الآونة الاخيرة مساعي جادة لتغييره”؛ مطالبا رئيس منظمة (إيرا) الحقوقية بالاعتذار للمسلمين عن إقدامها على ما وصفه ب”الفعلة المشينة”.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى