أخبار

وزير الخارجية: لسنا متفائلين بخصوص رشيد مصطفى وإسحاق المختار

قال وزير الخارجية الموريتاني إسماعيل ولد الشيخ أحمد، اليوم الأربعاء، إن المعطيات المتوفرة لدى الحكومة بخصوص المواطنين إسحاق ولد المختار ورشيد مصطفى «لا تدعو للتفاؤل»، ولكنه شدد على أنها «غير مؤكدة ولا قطعية».

جاءت تصريحات الوزير خلال جلسة مغلقة للجنة المالية في البرلمان مخصصة لمناقشة ميزانية وزارة الخارجية.

وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة إن عدداً من النواب طلب من الوزير أن تتحرك الحكومة للكشف عن مصير المواطنين المختفيين، وهو ما رد عليه الوزير بالقول إن: «المعطيات المتوفرة تم ابلاغها لاسرتي المواطنين من قبل».

وأضاف الوزير أن هذه المعطيات «لم تكن مدعاة للتفاؤل، غير مؤكدة ولا قطعية»، على حد تعبيره، حسب ما جاء في التصريح الصادر عن الناطق باسم الوزارة.

واختفى الصحفي الموريتاني إسحاق ولد المختار في سوريا في شهر أكتوبر من عام 2013، عندما كان يقوم بتغطية لصالح قناة (سكاي نيوز عربية)، رفقة مصور لبناني وسائق سوري.

أما رجل الأعمال الموريتاني رشيد مصطفى، والمرشح السابق للانتخابات الرئاسية، فقد اختفى عندما كان في رحلة عام 2010 على متن طائرة خاصة في الكونغو.

ولكن أسرتي المواطنين تؤكدان أن لديهما معلومات بخصوصهما، ولا تخفيان انتقاداً ضمنياً للحكومة بالتقصير، فيما ترتفع بين الفينة والأخرى مطالب شعبية بضرورة التحرك للبحث عن المواطنين.

تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق