أخبار

الشرطة تفرق محتجين أمام منزل ولد عبد العزيز

فرقت وحدة من الشرطة الموريتانية، عددا من المحتجين، أمام منزل الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز ، في نواكشوط، من بينهم بعض دائني الشيخ الرضا.

واحتج المواطنون أمام منزل ولد عبد العزيز، قبيل مؤتمر صحفي من المقرر أن يعقده الرجل في وقت لاحق الليلة، تمت دعوة عدد محدود من الصحفيين لحضوره.

ورفع بعض المتظاهرين لافتات تطالب السلطات الموريتانية، بالتدخل من أجل إنصاف دائني الشيخ الرضا، ورددوا شعارات تطالب بدفع ديونهم المترتبة على الرجل.

و كان من بين الحاضرين في التجمهر، بعض المواطنين الذين دفعهم الفضول، للوقوف مع المتظاهرين أمام منزل الرئيس السابق.

وكان ولد عبد العزيز  أبلغ السلطات عزمه تنظيم مؤتمر صحفي في منزله، مساء اليوم الخميس، والتي أبلغته بدزرها أنها «لا تعترض على ذلك».

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى