أخبار

قرض تمويل ل”تازيازت” بقيمة 300 مليون دولار

أعلنت شركة “تازيازت موريتانيا المحدودة ش.م “اليوم الجمعة أنها وقعت مع مؤسسة التمويل الدولية ووكالة تنمية الصادرات الكندية وبمشاركة ING Bank و Société Générale، اتفاق قرض نهائي بمبلغ يصل إلى 300 مليون دولار أمريكي.

وعبرت الشركة في بيان لها عن سعادتها بتوقيع اتفاق القرض الذي يمثل “مؤشرا جيدا على دعم ممول متعدد الأطراف ووكالة قرض للتصدير ومصرفين دوليين لعملياتنا في تازيازت”.
وأوضح ج. بول رولينسون، الرئيس المدير العام لكينروس، أن وضع اللمسات الأخيرة على هذه المنشأة يبرز بحق المناخ الجذاب للاستثمارات الخارجية في موريتانيا.

وأضاف أن “تازيازت استمرت في الحصول على نتائج طيبة وتجاوزت الأداء المنتظر على الصعيد العملياتي منذ استكمال التوسعة الأصلية، مشيرا إلى أن هذا الاتفاق سيساهم في نجاح تازيازت على المدى البعيد، سواء لفائدة كينروس أو لفائدة الشعب الموريتاني”.

من جهته، قال عليو مايغا، المدير الإقليمي لمؤسسة التمويل الدولية لإفريقيا الغربية والوسطى: “هذا هو أكبر استثمار ينفذ على الإطلاق من طرف مؤسسة التمويل الدولية في موريتانيا وهو ينسجم مع إستراتيجيتنا لدعم تنمية القطاع الخاص في إفريقيا.
وأكد مايغا أن دعم مؤسسة التمويل الدولية لتازيازت يعكس انسجام مجموعة البنك الدولي مع برنامج تنمية الحكومة الموريتانية والتزام المشروع بالإبقاء على أفضل الممارسات البيئية والاجتماعية والمحافظة على وظائف مؤهلة.

وتم توقيع الاتفاق بعد مراجعة شاملة مع المقرضين، بما في ذلك زيارات للمواقع واجتماعات مع الحكومة الموريتانية ومراجعات وتقييمات فنية أو بيئية مهمة.

ويحل موعد سداد القرض الممتد على 8 سنوات دون اللجوء إلى كينروس في ديسمبر 2027 ويبلغ معدل فائدته العائم LIBOR 4,38%. وتتوقع الدفعة الأولى بحسب اتفاق القرض مع بداية 2020 بشرط تلبية الشروط الاعتيادية.

وتعتبر كينروس شركة معدنية رئيسية لاستخراج الذهب في كندا، مع مناجم ومشاريع: في الولايات المتحدة والبرازيل وروسيا وموريتانيا وشيلي وغانا.

وتركز كينروس على إنتاج جيد معتمد على المبادئ الرئيسية للامتياز العملياتي وصلابة الحصيلة المالية والنمو المنضبط والاستغلال المعدني المسؤول.
وتحافظ كينروس على تسجيلها في بورصة تورنتو (الرمز: K) وبورصة نيويورك (الرمز: KGC).

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى