أخبارافريقيا

“الإيكواس” تطالب بوضع قوة الساحل تحت الفصل السابع

طالبت المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (الإيكواس) “بوضع القوة المشتركة لدول منطقة الساحل الخمس تحت الفصل السابع، من ميثاق الأمم المتحدة”، مما يمهد الطريق أمام حصولها على تمويل من الأمم المتحدة.

كما دعت المجموعة في ختام قمة لها في أبوجا، أمس السبت إلى تمتيع قوة الأمم المتحدة في مالي (مينوسما) ب”تفويض هجومي”.

وأقرت المجموعة في ختام قمتها، خطة عمل تمتد لخمس سنوات بقيمة مليار دولار لمكافحة الإرهاب في المنطقة.

وقال جان-كلود كاسي برو رئيس الإيكواس، إن “المؤتمر اعتمد خطة العمل 2020-2024 للقضاء على الإرهاب في المنطقة، واعتمد كذلك جدولها الزمني وميزانيتها”.

وأضاف أنه سيتم تمويل هذه الميزانية، من الموارد الداخلية بقيمة مليار دولار، مشيرا إلى أن إجمالي قيمة الخطة يبلغ 2,3 مليار دولار، مؤكدا، في هذا الصدد، “الحاجة إلى تضامن الشركاء الدوليين لتأمين المبلغ المتبقي”.

ولفت رئيس المفوضية إلى أن المبلغ الذي قررت دول مجموعة “الإيكواس” تخصيصه من مواردها الداخلية لتمويل هذه الخطة، “يهدف إلى تعزيز عتاد الدول الأعضاء، ودعم أنشطة التدريب في الهياكل المختصة، والتبادل الفعال للمعلومات الاستخبارية”.

وأوضح أنه يتعين على رئيس المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا أن، “يعجل باستحداث آلية شاملة وشفافة لإدارة الموارد المخصصة لتنفيذ خطة العمل” التي لم يتم تحديد تفاصيلها بعد.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى