أخبار

جرارة ورافعة لانتشال ضحايا حادث نواذيبو

مواطنون وبعض أهالي الضحايا أمام مركز الاستطباب في نواذيبو ـ صحراء ميديا

استعانت السلطات في ولاية داخلت نواذيبو شمالي البلاد، بجرارة ورافعة وطاقم طبي، لإخراج بعض ضحايا حادث السر الذي وقع اليوم الأربعاء عند الكلمتر 130 على الطريق الرابط بين نواكشوط وانواذيبو.

ولقي تسعة أشخاص مصرعهم، وجرح ستة آخرون في حادث سير وقع، فجر اليوم الأربعاء، نتيجة تصادم  حافلة صغيرة لنقل الركاب تابعة لشركة خاصة، انطلقت الساعة السابعة صباحاً من نواذيبو، متوجهة إلى العاصمة نواكشوط، اصطدمت بشاحنة كانت متوقفة عند الكيلومتر 130 من نواذيبو.

وحسب  مصادر “صحراء ميديا”، فإن بعض الضحايا تعذر إخراجهم من السيارة، التي كانت تقلهم، نتيجة لبشاعة الحادث، وقوة التصادم بين السيارة والشاحنة، لكن الجرارة لم تتمكن من رفع الشاحنة، لتستعين السلطات برافعة وطاقم طبي تابع لشركة تازيازت.

مواطنون وبعض أهالي الضحايا أمام مركز الاستطباب في نواذيبو ـ صحراء ميديا

وتجمع العشرات من أهالي الضحايا، أمام مركز الاستطباب بنواذيبو، للتعرف على جثث ابنائهم الذين قضوا في الحادث، والإطمئنان على الجرى الذين وصلوا المستشفى حتى الآن.

وأفاد مراسل «صحراء ميديا» في نواذيبو، أن السلطات الأمنية والإدارية في ولاية داخلت نواذيبو، عقدت اجتماعاً «طارئاً» في مباني الولاية لمتابعة الحادث واتخاذ الإجراءات اللازمة.

وقالت مصادر خاصة لـ “صحراء ميديا” إن الجهات الرسمية حاولت إرسال سيارة إسعاف إلى موقع الحادث، ولكنها لم تجد في المدينة سوى سيارة إسعاف واحدة متهالكة لدى مركز الاستطباب الجهوي.

 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى