أخبار

اجتماع حكومي حاسم قبل مؤتمر (UPR)

قالت مصادر خاصة لـ «صحراء ميديا» إن اجتماعاً ينعقد في مباني الوزارة الأولى بنواكشوط، مساء اليوم الجمعة، سيفضي إلى وضع اللمسات الأخيرة على التعديلات التي سيشهدها حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم، والتي ستعرض غداً السبت على المشاركين في مؤتمره الوطني.

وقالت مصادر «صحراء ميديا» إن الاجتماع يترأسه الوزير الأول إسماعيل ولد ابده ولد الشيخ سيديا، ويحضره كل من وزير الداخلية واللامركزية محمد سالم ولد مرزوك، ووزير النفط والطاقة والمعادن محمد ولد عبد الفتاح، ومدير ديوان الرئيس محمد أحمد ولد محمد الأمين والوزير الأمين العام لرئاسة الجمهورية محمد سالم ولد البشير.

وأضافت المصادر أن الاجتماع «نهائي وحاسم»، مشيرة إلى أنه سيسفر عن الوثائق النهائية التي ستعرض على المؤتمرين.

كما سيشهد وضع اللمسات الأخيرة على لائحة أعضاء المجلس الوطني، بمن فيهم هوية رئيس الحزب الحاكم ونوابه الخمس.

وبحسب الأنباء التي تسربت حتى الآن فإن الحزب سيشهد عدة تعديلات في هيكلته من أبرزها إلغاء المكتب السياسي واستحداث مجلس للحكماء.

كما سيتم زيادة عدد أعضاء المجلس الوطني المنتخبين من 120 عضواً إلى 220 عضواً، وسيزيد عدد أعضاء المكتب التنفيذي من 21 عضواً إلى 31 عضواً.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى