أخباراقتصاد

عمال (سنيم) يسابقون الزمن لتصدير 12 مليون طن

يُسابق عمال الشركة الوطنية للصناعة والمناجم (سنيم)، هذه الأيام الزمن لتصدير 12 مليون طن من خامات الحديد نحو الأسواق الدولية قبل نهاية العام الذي لم يبق منه سوى يومين، ووصلت آخر سفينة شحن في 2019 إلى الميناء المنجمي التابع للشركة.

ونقل مراسل «صحراء ميديا» عن مصادر خاصة قولها إن الشركة سبق أن حددت العام الماضي هدفاً لتحقيقه هذا العام، وهو تصدير 12 مليون طن من خامات الحديد، ولكن صادراتها حتى نهاية شهر نوفمبر الماضي وصلت إلى 10 ملايين و800 ألف طن من خامات الحديد.

وقالت ذات المصادر إن الشركة تمكنت خلال دجمبر الجاري من تصدير 1 مليون و65 ألف طن، ما يعني أن الباقي هو 135 ألف طن من خامات الحديد، في انتظار آخر سفينة شحن.

وبحسب هذه المصادر فإن الميناء المنجمي بمدينة نواذيبو، التابع لشركة (سنيم)، استقبل آخر سفينة شحن لنقل خامات الحديد، وتصل حمولتها إلى 150 ألف طن.

وتتوفر شركة (سنيم) على احتياطي من خامات الحديد في الميناء المنجمي، سيمكنها من الاستغناء عن نقل خامات جديدة من مناجمها في ازويرات، شمالي البلاد.

وأوضحت المصادر أن العمال يعملون ليل نهار ويسابقون الزمن لتحميل السفينة قبل منتصف ليل الثلاثاء المقبل، ما سيمكنهم من تحقيق هدف العام.

وأضافت ذات المصادر أنه في حالة نجاح العمال في تعبئة أكثر من نصف حمولة السفينة قبل الساعة صفر، فإنها تحسب عملياً ضمن صادرات عام 2019.

وقالت المصادر التي تحدثت للمراسل إن العمال يكافحون لتحقيق هذا الهدف أولاً من أجل مكاسب معنوية تتعلق بنجاح الشركة في تحقيق أهدافها السنوية، وثانياً لتحقيق مكاسب مادية يربحونها من رفع حجم الصادرات.

وحققت شركة (سنيم) عام 2016 رقماً قياسياً في الصادرات حين نقلت إلى الأسواق العالمية 13 مليون و274 ألف طن من خامات الحديد.

وتعد شركة (سنيم) العمود الفقري للاقتصاد الموريتاني، وثاني أكبر مشغل في البلاد بعد الدولة، وتساهم بنسبة كبيرة في مداخيل الدولة.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى