اقتصاد

أحزاب من الأغلبية تدعو الي عودة موريتانيا لعضوية المجموعة الاقتصادية لغرب افريقيا

واعتبرتها تلعب دورا “ايجابيا ومهما” في تعزيز الديمقراطية ومحاربة الانقلابات العسكرية
دعت 3 من أحزاب الأغلبية الرئاسية في موريتانيا حكومة بلادها الي العودة الي عضوية المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا معتبرة أن المجموعة تلعب دورا “ايجابيا ومهما” في تعزيز الديمقراطية ومحاربة الانقلابات العسكرية والاندماج الاقتصادي في المنطقة.
واعتبرت الأحزاب  الثلاثة (عادل، التجديد الديمقراطي والحركة من أجل التأسيس) أن وجود جاليات كبيرة من المواطنين الموريتانيين في دول المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا يجعل من مصلحة موريتانيا مراجعة موقفها من عضوية المنظمة الإقليمية.

وقال المصطفي ولد اعبيد الرحمن، رئيس التجديد الديمقراطي إن عضوية موريتانيا في المجموعة الاقتصادية لغرب افريقيا سيمكن نواكشوط من لعب دور محوري في الجهود المبذولة للبحث عن تسوية للخروج من الأزمة في مالي.
وكانت موريتانيا قد انسحبت من عضوية المجموعة في سبتمبر 2000، بعد أن كانت عضوا مؤسسا للمجموعة في 1975 بهدف تعزيز الاندماج الاقتصادي والتجاري وتسهيل تنقل وإقامة مواطني دول المجموعة فيما بينها، وتضم المجموعة الاقتصادية حاليا 12 دولة من غرب افريقيا.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى