أخبار

ما هو برنامج «الأمان الاجتماعي الفوري» الذي أطلقه غزواني ؟ 

أطلق الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، مساء اليوم الأربعاء، برنامج  «الأمان الاجتماعي الفوري» الذي يتكون من 20 مشروعا وإجراءا تغطي مجالات التعليم والصحة والبنى التحتية والبيئة والتكافل الاجتماعي ودعم المواطنين الأكثر فقرا وهشاشةََ، فما هي أبرز ملامح هذا البرنامج ؟

على صعيد التعليم والتكوين المهني، قال ولد الغزواني إنه سيتم قبل نهاية العام الجاري  (2020) بناء 42 مؤسسة تعليم ثانوي وإنشاء 79 مدرسة مكتملة وبناء 474 فصلاً، كتوسعة لمدراس موجودة.

كما تعهد ولد الغزواني بتوسعة المؤسسات المهنية الموجودة، وإنشاء معهد للتكوين المهني بمقاطعة الرياض في العاصمة نواكشوط، بقدرة استيعابية تصل إلى 1200 طالب.

وأعلن ولد الغزواني عن زيادة منح الدعم لصالح الطلاب الموريتانيين بخمسة آلاف أوقية قديمة شهريا سيستفيد منها 8 آلاف طالب.

وعلى صعيد الصحة، قال ولد الغزواني في خطابه إن البرنامج سيتكفل بمجانية علاجات ذووي الدخل الضعيف، كما سيتكفل بكافة تكاليف متابعة الحمل وعلاج المرضى الأطفال ما دون الخامسة من العمر مهما كانت أمراضهم، ومجانية العلاجات المستعجلة والحجز الطبي، وهو ما تستفيد منه 70 ألف أسرة، وتخفيض التكلفة الجزافية للحوامل بنسبة 55 في المائة، لصالح 50 ألف امرأة.

وتعهد ولد الغزواني بعلاج ضحايا حوادث السير بالموازاة مع توسعة آلية المساعدة الطبية، والوقاية الطرقية لتشمل كافة المحاور الطرقية الرئيسية، هذا بالإضافة إلى مجانية نقل المرضى بين المؤسسات الصحية، وكذا المساهمة في نقل أصحاب الأمراض المزمنة مثل الفشل الكلوي.

وتعهد ولد الغزواني بفتح 300 مركز تغذية علاجية جديد، لمحاربة سوء التغذية لدى النساء والأطفال.

وعلى صعيد التكافل الاجتماعي وتحسين الظروف المعيشية للأسر الأكثر فقرا وهشاشة، قال ولد الغزاوني إن حزمة برنامج «الأمان الاجتماعي الفوري» تتضمن توسيع تحويلات النقدية الاجتماعية لتشمل 70 ألف أسرة نهاية العام الجاري، وستصل نهاية العام المقبل (2021) إلى ما يربو على 100 ألف أسرة.

وأعلن ولد الغزاوني خلال خطابه عن خفض سعر الكهرباء بنسبة 20 في المائة لصالح ذووي الاشتراكات الاجتماعية، وهو ما يمثل نسبة 60 في المائة من الاشتراكات المنزلية من مجموع الاشتركات.

وسيشمل برنامج «الأمان الاجتماعي الفوري» توزيع الأغذية المجانية لصالح ما يربو على 100 ألف أسرة موزعة على كافة التراب الوطني.

وقال ولد الغزاوني في خطابه، إن البرنامج يتضمن دعم الشركة الوطنية للأسماك، بحيث تؤمن للسكان سنويا أكثر من 16 ألف طن من الأسماك بسعر 50 أوقية قديمة لسعر الكيلو غرام الواحد، بدلاً من 9 آلاف طن من الأسماك حالياً، وفق ما أعلن ولد الغزواني.

وأعلن ولد الغزواني خلال حفل إطلاق البرنامج، عن إنشاء خط ائتمان بقيمة مليار أوقية قديمة لصالح الأسر في الوسط الريفي، وإطلاق برنامج لدعم المقاولات النسوية، ومنح قروض معتبرة لصالح ذووي الاحتياجات الخاصة.

وتعهد ولد الغزواني في خطابه بإطلاق برنامج خاص لجمع النفايات الصلبة على مستوى 30 منطقة في الداخل، يصاحبه إنشاء ساحات عمومية في مراكز المدن، ورصف الطرق والساحات العمومية في جميع عواصم الولايات والأحياء الشعبية في العاصمة.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى